الطب البديل

استخدامات عشبة الجنكة في الطب البديل

استخدامات عشبة الجنكة في الطب البديل

استخدامات عشبة الجنكة في الطب البديل: تُعتبر عشبة الجنكة من أشهر النباتات التي يتم استخدامها في الطب البديل، وذلك بفضل فوائدها الصحية العديدة التي يمكنها تقديمها للجسم. فمن خلال مكوناتها النشطة، يتمتع هذا النبات بالقدرة على تحسين دورة الدم، وتحسين الذاكرة، وتخفيف بعض الآلام المختلفة، كما يمكن استخدامه أيضاً كمكمل غذائي. ومن بين هذه الاستخدامات، نجد علاج الصداع النصفي، والتخفيف من أعراض العرج والخرف. ولذلك، يمكن القول إن استخدام عشبة الجنكة في الطب البديل يعد خياراً فعالاً لتحسين صحة الجسم والحصول على أقصى قدر من الفوائد الصحية.

استخدامات عشبة الجنكة في الطب البديل

تعريف عشبة الجنكة

-شبة الجنكة تأتي من شجرة الجنكة وتُعدّ من أقدم الأشجار الحية.

– معظم منتجات الجنكة هي مستخلص محضر من أوراقها التي تتخذ شكل مروحة.

– تحتوي الجنكة على مركبات الفلافونويدات والتربينويدات المفيدة في تحسين الدورة الدموية ومكافحة الأكسدة.
– يُستخدم الجنكة في الطب البديل لتخفيف أعراض مرض الخرف والألم وتحسين الذاكرة والدورة الدموية.
– يوجد بعض التحذيرات والاحتياطات اللازمة عند استخدام الجنكة ويجب مراجعة الطبيب قبل الاستخدام.

تاريخ استخدامها في الطب البديل

تعتبر عشبة الجنكة من الأعشاب التي تم استخدامها لقرون طويلة في الطب البديل، ويعود تاريخ استخدامها للحقبة الجوراسية، وهي متاحة حاليًا في شكل قرص أو خلاصة أو كبسولة. إليك بعض التطبيقات الشائعة لهذه العشبة في الطب البديل: تقليل أعراض مرض الخرف وألزهايمر، علاج آلام الثدي المصاحبة لمتلازمة ما قبل الحيض، تحسين الذاكرة والدورة الدموية، وتخفيف أعراض مرض الفصام.

 فوائد الجنكة في الطب البديل

تقليل أعراض مرض الخرف وألزهايمر

-تناول مستخلص عشبة الجنكة لمدة شهرين يساعد في تقليل أعراض مرض الخرف الخفيفة إلى متوسطة.

– يمكن أيضًا استخدام الجنكة للحد من أعراض الضعف الذهني لدى كبار السن.

– يعتبر الجنكوليد من المواد النشطة الموجودة في الجنكة مفيدًا لتحسين التغذية والتدفق الدموي للدماغ، مما يحسن التركيز والذاكرة.
– تقترح بعض الدراسات أيضًا أن الجنكة يمكن أن تساعد في تأخير تدهور الخلايا العصبية الخاصة بمرض الألزهايمر.

علاج آلام الثدي المصاحبة لمتلازمة ما قبل الحيض

عج آلام الثدي المصاحبة لمتلازمة ما قبل الحيض:

– استخدام عشبة كف مريم لتخفيف ألم الثدي، لكن يجب الحذر عند استخدامها لأنها يمكن أن تتداخل مع حبوب منع الحمل ومكملات الإستروجين.

– قد تساهم زيوت بعض الأعشاب مثل زيت نبات الميرمية في تخفيف ألم الثدي.
– تمارين اليوغا وتمديد العضلات يمكنها تخفيف آلام الثدي المصاحبة لمتلازمة ما قبل الحيض.

تخفيف أعراض مرض الفصام

تخفيف أعراض مرض الفصام

– عشبة الجنكة الطبيعية تساعد في تخفيف أعراض مرض الفصام.
– تحتوي على مضادات الأكسدة التي تعمل على تهدئة الأعصاب وتحسين المزاج.
– تستخدم عادة كعلاج تكميلي للأدوية ولتخفيف الأعراض الجانبية للأدوية.
– هذا لا يعني توقف تناول الأدوية الموصوفة من الطبيب.
– يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي عشبة أو مكمل غذ

الاستفادة من الجنكة لتحسين الذاكرة

النكة قد تساعد في تحسين الذاكرة، وفقًا للعديد من الدراسات العلمية. فيما يلي بعض الأفكار التي قد تساعدك في الاستفادة من فوائد الجنكة لتحسين الذاكرة:

– تناول 120-240 ملغ من مستخلص الجنكة يوميًا.
– تجنب تناول الجنكة لفترات طويلة جدًا، حيث أن ذلك يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية.
– يفضل تناول الجنكة مع الطعام الخفيف، مثل الفواكه أو الخضار.
– تأكد من التحدث مع الطبيب قبل تناول الجنكة، خاصةً إذا كنت تتناول أي نوع من الأدوية الأخرى.

تحسين الدورة الدموية

فائد عشبة الجنكة لتحسين الدورة الدموية:

– تعمل المركبات النشطة الموجودة في الجنكة على تعزيز صحة الأوعية الدموية وتحسين حركة الدم في الجسم.
– يمكن استخدام عشبة الجنكة لتحسين التروية الدموية للأطراف، مما يساعد على الحد من الدوالي والأوردة العنكبوتية.
– تساعد الجنكة في تحسين تدفق الدم للعضو الذكري، مما يساعد في علاج العجز الجنسي الناجم عن ضعف التدفق.
– يجب تناول عشبة الجنكة بحذر وفقًا للجرعات الموصى بها، وبدون استشارة الطبيب قد تسبب آثار جانبية مثل التهابات المعدة والصداع والدوخة.

إقرا المزيد:

السابق
تعرف على عشبة الجنسنج واستفد من خصائصها العلاجية.
التالي
الجن الأزرق: الروايات والحقائق

اترك تعليقاً